ماذا يمكن أن تفعل بثمن آيفون اذا كنت مبرمج؟

اصدرت شركة آبل اليوم ثلاثة أجهزة آيفون جديدة، قيمة كل جهاز ليست بالقليلة، يمكننا القول أنه في حدود 1000 دولار أمريكي.

لا أعتقد أنني سأشتري هذا الجهاز بأي حال من الأحوال بهذا الثمن الباهظ، والذي يمكنني أن أقوم بأشياء كثيرة به، وليس مجرد هاتف ذكي في يدي يقوم بوظائف محددة على الأغلب ستكون موجودة في هواتف عديدة بسعر أقل بكثير.

ماذا يمكن أن تفعل بثمن جهاز آيفون؟

كمبرمج ومطور اعمل بشكل مستقل في هذا المجال أحتاج دوماً الى تطوير بيئة العمل، وهو هاجسي طوال الوقت واعمل على تجنب مايعرقل العمل، خط انترنت جيد اجهزة جيد، مكتب في المنزل منعزل.

نعود لسؤالنا حول ثمن الآيفون الجديد وماذا يمكن أن نفعل بألف دولار تقريباً اذا كنت مبرمج او مطور او تعمل في مجال الميديا او بشكل حر.

  • يمكنك شراء جهاز حاسوب بمواصفات محترمة تمكنك من العمل كمبرمج ومصمم وتستخدم الجهاز حتى في العاب الفيديو، كمثال يمكنك شراء جهاز Acer Netro بمواصفات ممتازة : رابط المنتج على أمازون، ما يعيب المنتج انه اعلى من الميزانية ب 300 دولار تقريباـ لكن استثمار يستحق.
  • يمكنك اقتناء جهاز MacBook 12inch بقيمة تبدأ من 949.00 دولار للاجهزة المجددة Refurbished من موقع ابل، وبالمناسبة انصح بشراءها بدلاً عن الجديدة كلياً، رابط المنتجات المجددة على موقع ابل
  • بالنسبة لاجهزة Macbook pro المناسبة للمطورين أكثر فهي تبدأ من 1099 دولار.
  • ماذا لو قررت شراء اكثر من منتج بالف دولار؟ حسناً في العادة سأشتري شاشة 27 انش 4k من LG على الاغلب بقيمة 420 دولار تقريباً، وهاتف one plus الرائع بقيمة تبدأ من 530 دولار 
  • هنالك خيار اخر، 200 دولار فقط يمكنك اقتناء افضل كرسي مكتبي طبي، بالمناسبة اشتريت كرسي منذ فترة سنة تقريباً بنصف هذه القيمة، وكان استثمار جيد لبيئة العمل.

هذه خيارات بسيطة لو فكرت في التخلص من 1000 دولار، فبدلاً من صرفها في جهاز ايفون يمكن العمل على ترقية اجهزة الحاسوب لدي، او اقتناء اجهزة جديدة، كذلك كل فترة أقوم بشراء ما احتاجه من تراخيص استخدام البرامج الغير مجانية مثل تطبيق Sketch الذي أستخدمه في تصميم الواجهات.


المزيد من الصعوبات مع شركة LTT

لاتزال شركة ليبيا للإتصالات والتقنية تستحوذ على نسبة كبيرة من مشتركي الإنترنت في ليبيا بالرغم من ظهور شركات مزودة للإنترنت جديدة من القطاع الخاص،الا انه لم تعطى لهم تراخيص بتوزيع الانترنت المتنقل وهذه تبقى نقطة تقلب موازيين المنافسة في سوق الإنترنت في ليبيا.

ماهي الصعوبات التي يواجهها المستخدم مع LTT؟

وبالرغم من أن العيوب عديدة،إلا اننا نتكلم اليوم عن الصعوبات لو سلمنا الى اننا تأقلمنا مع الوضع السيء لخدمات الشركة، وكمستخدم اعتيادي واحيانا اقدم الدعم الفني للدائرة المقربة اعاني من مشاكل اود ادراجها في نقاط:

  • من اكثر الامور المزعجة والمرهقة، هي انك لن تستطيع الوصول لحسابك من خلال اتصال انترنت لايتبع LTT، بمعنى لو دخلت بإتصال لشركة روافد على سبيل المثال لن تتمكن من الوصول، كذلك لايمكنك الوصول بإستخدام انترنت المحمول لشركتي ليبيانا والمدار، كان ذلك متاح لكن تم تغيير سياسة الوصول مؤخراً ولم يعد ذلك ممكناً.
  •  الرد الآلي عبر الرقم 116 غير متاح في اغلب الأوقات، على غير العادة مؤخراً، بالأمس بعد فشلي في الوصول لحسابي لتعبئته عبر الانترنت حاولت الوصول عبر الاتصال بالرقم 116 هاتف من المدار الجديد ومن ثم حاولت بواسطة هاتف ليبيانا لكن في كلا الحالتين النظام كان لايعمل والرد الآلي يكرر جملة “كل الخطوط مشغولة في الوقت الحالي”.
  • في خدمة الجيل الرابع 4G من شركة LTT تم اتاحة امكانية اعادة تجديد اشتراكك دون انتظار نهاية صلاحية الباقة المشترك بها، وهي خطوة جيدة، بالمقابل تواجهني صعوبة بالغة في اعادة تجديد الباقة عند انتهاء صلاحيتها لعدم وجود انترنت من الشركة وعدم امكانية الوصول لحسابي من مزودي خدمة الانترنت الآخري، كما ان الاتصال عبر الرد الآلي 116 لايتوفر فيه خاصة التجديد عند انتهاء الباقة حيث لم يتم اضافتها.

بإعتقادي ثلاثة نقاط هامة جداً أتمنى أن تولي الشركة أولوية في معالجتها، واعتقد انها ليست بتلك الصعوبة لو تم توفير امكانية الوصول للحسابات حتى في حالة انقطاع الانترنت ستنتهي المشكلة.


Ubuntu مرة أخرى

خلال الفترة الماضية تابعت العديد من المقالات حول لينكس والتطورات الكبيرة الذي تحدث للتوزيعات المختلفة، كانت غريبة نوعاً ما عن التي كنا نواكبها ونراها قبل عشرة سنوات، وهذا امر بالتأكيد طبيعي للغاية كون المدة ليست بالبسيطة.

لقد بدأت للتو مع لينكس مرة اخرى وتحديداً توزيعة Ubuntu، وهيئته للعمل حسب تخصصي الحالي كمطور ويب، وخلال ذلك واجهتني العديد من الصعوبات في الوصول الى بيئة عمل مشابهة لنظام تشغيل  Mac OS، لكن كان الأمر مسلي بعض الشيء.

في الواقع التغيير ليس للانتقال من ماك، وانما بسبب تعطل جهازي المحمول ويحتاج للصيانة وقد يأخذ بعض الوقت قبل ان يكون جاهز.

ماذا ايضاً؟

اود الكتابة عن Ubuntu ليس كتجربة استخدام وانما تدوين كافة الخطوات التي قمت بها لتهيئة النظام ليكون بيئة عمل مناسبة لي.

اعتقد المكان الانسب للكتابة سيكون على مدونة أويا.


عن أجواء العيد

من الجيد أن تحظى بأجواء العيد في بلدك، وأن تكون قريب من أهلك واصدقائك وجيرانك، من أجواء العيد في ليبيا تتباين الاختلافات بين المدن، في العادات والتقاليد، في اعداد وجبات الافطار والغذاء، في ترتيب الزيارات والاولويات في المعايدة.

بعد صلاة العيد عادة يلتقى الجيران والاصدقاء للمعايدة وتبادل التهاني، بعد ذلك يتوجه الجميع كلا لمنزله لاستقبال وفود الاهل والاحباب والاصدقاء، لتبادل تهاني العيد، هنا ينتهي كل شيء ويكون المتبقى عبارة عن تكرار حلقي آخر في شكل آخر مع دائرة قرابة اسرية اخرى او صداقة من نوع أوسع، هذا ما يحدث على الأغلب.

مصدر الصورة : غير معروف.

هنالك استثناءات مثل الذهاب لمدينة العاب الاطفال (الملاهي) او المنتزهات عادة هذه الأماكن تزدحم خلال العيد، وبسبب تراجع المنتزهات واماكن الترفيه المتاحة بصفة عامة وعدم توفر اماكن جيدة مناسبة للعائلات في العيد فإن الاقبال قليل في السنوات الأخيرة في التوجه لهذه الأماكن، خصوصاً بعد تدهور الوضع الأمني ويكتفي الكثيرون بزيارات المعايدة بين الأهل والأصحاب فقط.

من زاوية آخرى أقرب، عيد الفطر أو ( العيد الصغيرة ) كما تسمى بالعامية في ليبيا يتم اعداد الحلويات ( حلوات العيد ) في المنزل قبل يوم العيد وكذلك يتم اعداد ( الفطيرة أو السنفز ) وهي معجنات يتم اعدادها صباح أول يوم العيد.

صورة فطيرة مصدر الصورة : موقع أطباقي

وعن إفطار صباح العيد هنالك من يقوم بإعداد وجبة افطار بالسمك ( الحوت ) ومنهم من يعد ( القلاية ) ومنهم من يكتفي ( بالحلوات والفطيرة أو السنفز )

وعن الغذاء يوم العيد الأول عادة يتم طهو وجبة خفيفة مثل الفاصوليا او الفتات او ( القلاية ) وهي خليط من لحم وكبد مقطع مربعات، عادة يتم الاستحفاظ بهذه العادات لسنوات في العائلة.

طبعاً لاننسى الأطفال في العيد، تبدأ وفود الأطفال في تحصيل العيدية عادة منذا الصبح بدون كلل ولا ملل :D، وهي بالمناسبة سمة هامة في اجواء العيد.

عيدية الاطفال في العيد

 

في الواقع هنالك خطتين ليوم العيد، الأولى هي أن تقوم بكل ماذكر سابقاً وتستمتع بلحظات جيدة مع الأهل والأصحاب، والثانية هي أن تستمتع ايضاً بطريقتك الخاصة في يوم العيد، فتبدأ يومك بوجبة نوم طويلة تنتهي عند نهاية أول يوم عيد، فتكتفي بالبقاء بالمنزل، ومشاهدة التلفزيون، أو الاكتفاء بالراحة والهدوء والنوم في الأغلب، ومشاهدة المونديال كما يحدث اليوم مع مونديال روسيا.

ماذا عنكم؟ كيف يمضي العيد معكم؟

 

 


سنة على استخدام انترنت روافد ليبيا

قبل عام بالتحديد اشتركت بخدمة انترنت واي فاي من شركة روافد، عندما أصبحت خدمة واي ماكس من شركة ليبيا للإتصالات والتقنية سيئة للغاية كان من المفترض البحث عن بديل حيث ان العمل من المنزل هو أحد اهم الاشياء التي اقوم بها بشكل يومي وتعطل الانترنت يعني توقف العمل.

لم أفكر كثيراً في اتخاذ القرار، فقط قمت بالبحث على الانترنت عبر صفحات فيس بوك وقراءة تعليقات عملاء الشركات المزودة لخدمة الانترنت، كنت على علم مسبق بأن روافد تعتبر من أفضل الشركات لانه تقدم خدمة دعم عملاء مميزة، كما انها تميزت طيلة فترة تقديمها لخدمة الانترنت عبر Vsat.

راسلت الشركة عبر البريد الالكتروني واستقبلت الرد في اليوم التالي، حول امكانية الاشتراك في الخدمة في منطقتي، وكان الرد ايجابي ، واضح ، سريع، وهذه البدايات الجيدة على الدوام.

سجلت بياناتي عبر الموقع الالكتروني للشركة وذهبت وقمت بالاشتراك فعلياً.

تجربة جديدة

ان تنتقل من سرعة 2Mb كحد اقصى لاتصله اغلب الاوقات، الى سرعة 6Mb بشكل متواصل امر مثير للإهتمام في الحقيقة، وكانت تجربة جديدة كلياً.

لسنوات ظل مستخدم الانترنت رهينة لشركات الاتصالات العامة التي اصبحت خدماتها بدون تطوير يذكر وسيئة في أغلب الأحيان مع غياب تام للتواصل مع العملاء، الى حين اتخاذ قرار من وزارة الاتصالات في سنة 2012 تقريباً بالسماح للشركات الخاصة بتقديم خدمات الانترنت، كان ذلك بمثابة خروج المريض من غرفة الانعاش، ودخول مرحلة جديدة من استخدام الانترنت في ليبيا.

 

تجربة روافد

روافد ليبيا احدى الشركات التي نالت ترخيص تزويد خدمة الانترنت في ليبيا، اشتركت معهم وكانت تجربة استخدام انترنت روافد لمدة سنة كاملة جيدة جداً حتى اللحظة، انقطاع الانترنت محدود للغاية والسرعة ثابتة في اغلب الاوقات لكن الأمر لا يخلو من بعض المشاكل، لكنها دوماً محدودة.

خدمة العملاء تعتبر حتى الآن مُرضية، وحين حدوث مشكلة تجد التجاوب المطلوب منهم سواء عبر البريد الالكتروني المخصص للدعم الفني او عبر صفحة الشركة في موقع فيس بوك.

مؤخراً اطلقت روافد باقات غير محدودة من استخدام الانترنت بسعر مناسب حسب اعتقادي.

 

أسباب تجعنلي استمر مع روافد:

  1. خدمة عملاء مرضية لحد كبير.
  2. أسعار جيدة جداً ، باقة 4Mb غير محدودة بقيمة 60 دينار شهرياً.
  3. استقرار الخدمة وقلة الانقطاعات.
  4. انت تتعامل مع شركة، تراسل شركة، تشتري من شركة، تتعامل مع شركة، بعض الشركات الاخرى لاتجد الا المحلات او ما يسمى بالوكلاء لتتعامل معها وتضع مصيرك بيد الهواة.

 

سلبيات الاشتراك مع روافد:

  1. كروت الاشتراك غير متوفرة بسهولة.
  2. منظومة خدمة العملاء سيئة، بالرغم من انه تم تغييرها مؤخراً لكنها لازلت تحتاج لمزيد من العمل.
  3. الاتصال بخدمة العملاء عبر الهاتف غير ممكنة. ( تحديث: تم تركيب بدالة لاستقبال المكالمات على مايبدو واصبح الامر متاح في الوقت الحالي).
  4. معدات الشركة لاتعمل مع الشركات الاخرى في حالة اردت الانتقال مستقبلا.
  5. محدودية التغطية داخل طرابلس.

 

هل أوصي بالاشتراك؟

يتوقف قرارك بالاشتراك مع روافد بمكان تواجدك، هنالك العديد من الشكاوى حول سوء الخدمة بسبب سعة المشتركين في بعض الابراج، خصوصاً برج الجامعة وبرج زناتة حيث تم ايقاف الاشتراكات الجديدة فيها، لذلك من الانسب السؤال قبل الاشتراك عن مكانك والمسافة المتاحة بينك وبين ابراج التغطية.

 

التقييم العام:

  • استقرار السرعة بشكل عام ووصولها للحد الأقصى 3.5/5
  • استقرار خدمة واي فاي ومدى تأثرها بالعوامل الجوية 2/5
  • قيمة الاشتراك الشهري مقابل الخدمة 4/5