أفكاري فيما سأفعله في رمضان – ( 1 )

على الأبواب وقريباً جداً يبدأ شهر رمضان ، وفي العادة تصيبني نوبة كسل لا مثيل لها في رمضان ، أود هذا العام أن أجدول ما سأفعله في هذا الشهر الكريم .

عادة يكون دوام العمل في الصباح منذ التاسعة صباحا حتى الثانية بعد الظهر ، بفارق ثلاثة ساعات عن الأيام العادية ، العودة للمنزل سيكون هنالك قسط طويل من الراحة والخلود للنوم حتى العصر ، بعدها سأحاول أن أقوم بفعل شي على جهاز الكمبيوتر ، لدي شغف كبير بالبدء بدراسة مناهج الشبكات المتكدسة في جهازي والتي لم أجد لها وقت ، سأخصص الفترة ما بين العصر والمغرب للإطلاع عليها .

بعد الإفطار سأكون مع صلاة التروايح ، تكثيف قراءة القرآن وأنوي ختمه مرتين في هذا الشهر ،أما فترة الظهور على الإنترنت فعادة ستكون ليلاً ، أما في الصباح لن تكون بكثرة.

أخطط لفعل شي ما في هذا الشهر ، سأكرس بعض الوقت لإطلاق موقع خدمي جديد خلال رمضان ، هذا شي إحتمالي ونسبة تحقيقه تفوق الخمسين في المئة بقليل ، لكن المشكلة أننا في ليبيا نعاني من شح الأفكار الناجحة للأسف مستخدمي الانترنت لدينا تفكيرهم محدود جداً ، وأصبح هاجسهم الوحيد المواقع الإخبارية وعقدة ما يسمى بليبيا الغد، أما الأخرون فهم ( مكسدين ).

هنالك أيام سأكون فيها خارج المنزل لكن لن تتعدى الثلاثة أيام ، ستكون إستثنائية .

لازلت أفكر في أشياء أخرى ، فماذا تقترحون؟؟

إضافة يوم 20 – أغسطس :

  • التدوين بشكل يومي في رمضان .
  • تقليص فترة السهر ليلاً

  • 10 thoughts on “أفكاري فيما سأفعله في رمضان – ( 1 )

    1. nasimlibya

      اعجبتني كثيرا فكرة جدولة شهر رمضان المبارك
      كل ما دكرته رائع اشجعك كثيرا
      لماذا لا تكرس من وقتك القليل في نهاية يومك لتدوينة يومية رمضانية فايام رمضان مليئة بالمواقف وانت تعلم هذا جيدا في راي اذا ما قمت بكل ما ذكرت هذا انجاز هائل ما بعده انجاز
      دعواتي لك بالتوفيق

    2. ha2rama

      جميل ماقرأت احثك عليه ..

      ولكن لما لا تخصص وقتاً قبل النوم او بعد صلاة الفجر لحفظ سور قرآنيه ..حتى ان كانت من قصار السور قد تجد في نهاية الشهر انك قد حفظت حزب او اكثر
      كما انصحك بحفظهم من تلاوة شيخ ما (انصحك بالحذيفي او الدوكالي )

      موفق اخي
      وكل عام والجميع بصحة وعافيه
      اعاده علينا بالخير واليمن والبركات بأذنه

    3. هيثم كاتب التدوينة

      ha2rama: لا أستطيع ذلك فجراً لأنني أسهر كثيراً بالليل وأكون منهكاً في صلاة الفجر للأسف.

      لقد ساعدتني في إكتشاف عادة سيئة أخرى وهي كثرة السهر في رمضان سأحاول أن أنظم الوقت أكثر .

      بخصوص الحفظ ، الحمد لله لقد حفظت عدة آيات وذلك لأنني أستمع كثيرا للشيخ سعود الشريم ، وقد حفظت سورة الكهف كاملة والأيات الأخيرة من سورة مريم وجزء بسيط من سورة طه ، لدي قرص عليه تلاوة الشيخ من الحرم المكي لصلاة التروايح في العام 1994 وهي أفضل التسجيلات التي سمعتها بصوته ، وأسمعها بإستمرار ، بل أنه في كل ليلة أتعمد وضع التلفاز على قناة دجلة للإستماع لتلاوته بعد إنتهاء برامج القناة .

      أريد المزيد من الأفكار .

    4. salam

      تقنيا ما رأيك أن تطلع على SVG.
      فكريا ما رأيك أن تقرأ بعض الفلسفة و أنصحك بمحاورات أفلاطون.
      دينيا إضافة لقراءة القرآن و ربما حفظ ما تستطيع منه ، أنصحك بالتأمل في وقت من أوقات اليوم ، فيما لو كان بجوارك بحر أو منطقة هدوء ، ساعة تأمل و تفكّر في كل يوم إن استطعت.


      بالتوفيق

    5. هيثم كاتب التدوينة

      سلام : تقنياً لفت إنتباهي ما ذكرته حول Scalable Vector Graphics وسيقودني الفضول للتعرف عليها أكثر وسيكون قبل رمضان حتى أعرف مدى إستفادتي منها وهل أحتاج لإستخدامها ، فأنا أحتاج لتعلم php أكثر وأكثر وبشغف كبير وأحتاج لخوض تجربة مع Ruby ، أنا بأمس الحاجة لذلك .

      بالنسبة للفلسفة أعتقد أنني لن اجد الوقت المناسب لها سأكرس وقتي أكثر لقراءة الشبكات كما قلت في التدوينة ، لدي مناهج فيديو دسمة وملفات PDF تنتظر دورها منذ أكثر من عام ولم يحن الموعد ، وأعتقد أن رمضان سيكون مناسبة طيبة لكي أفرغ نفسي لقراءتها .

      البحر، متوفر وبكثرة في طرابلس ويومياً أمر بجواره صباحاً ومساءً أربعة مرات يومياً ، لكن الجلوس والتأمل لم يعد مثل السنوات التي مضت ، فالوقت ضيق وللغاية ، كل شي يمر بسرعة وبدون أن ندري ولم نعد نتذوق شيئاً من الحياة ، أصبحنا عبيداً لأعمالنا .

    6. شوري

      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

      اشــــــــــــــد على يدك واهنئك واتمنى لك المــــــــــــــــــزيد

      اقتراحاتي المتواضعه

      * المســـــــــــــــاعده في تفطير الصائمين الفقراء حيث له من الاثر مالله به عليم

      * المكـــــــــــــــــوث بالمسجد

      * تقليل عدد ساعات النت والسهر

      * قراءه صفحات من كتاب مفيد كتفسير او ماشابه

      هــــــــــــــذا مايحضرني الان مع تمنياتي لك بكل خير

    7. marwan

      أخي الكريم ربما لا يروق لك ما أقوله لاكن لا أدري هذا الذي يحضرني أولآ تفكر في القرآن جيدآ ولاتمر على أية إلا وتفهم مرادها جيدآ ثانيآ تعلم صنعة وأتقنها كداود عليه السلام كان يصنع الأسلحة لتكون كلمة الله هي العليا وكنوح بصناعة السفن
      لابد أن تعرف كيف تسخر المادة التي بين يديك للحفاظ على عقيدتك
      ثالثآ إقرأ كتبآ تتغذى منها لتدعيم أفكارك وأترك لك إختيار التوقيت
      وكل عام وأنت إلى الله أقرب.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *