مقتطفات من هنا وهناك ( أكتوبر )

الشهر العاشر من العام ، ها هيا سنة 2009 تبدأ في لفظ أنفاسها الأخيرة ، لن أتحدث عنها كثيراً الآن سأدعها حتى تنتهي ومن ثم سنرى مالذي خلفته لنا .

  • نوهت شركة ليبيا للإتصالات والتقنية ( LTT ) من خلال موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت إلى أن الإنترنت ستكون بطيئة وذلك لمدة أسبوع ، السبب هو تغيير مسار كابل الإنترنت بدلاً من أن يكون التزويد من إيطالياً سيكون هذه المرة مباشرة من خلال مضيق جبل طارق وصولاً إلى ليبيا ، هذه الخطوة أعتبرها ممتازة وستكون إيجابية  ، كذلك اعجبني تنويه الشركة للزبائن وهذا يدل على أن هنالك تقدم يحدث إتجاه إحترام آدمية المشتركين ، ولو كان طفيفاً .
  • نبقى مع شركة ليبيا للإتصالات والتقنية ( LTT) فقد وصلت أجهزة الواي ماكس الجديدة التي تدعم تقنية WiFi ، لكني كنت أتمنى أن يكون هنالك امكانية شراء جهاز الواي ماكس منفرداً دون الحاجة للإشتراك ، كما أحب التنويه أنه لا أخبار عن نية الشركة في تعديل باقات الواي ماكس حالياً حتى شهر فبراير المقبل على أقل تقدير.
  • ليبيانا نت فعلياً تُباع في مراكز الخدمة بشركة ليبيانا ،كما نرى ان الخدمة تشهد إقبالاً من قبل الذين لا يفقهون الكثير في المواصفات الفنية لخدمات الإنترنت ولا يستطيعون مقارنتها بالواي ماكس ، سيكون لي حديث مفصل حول الخدمة فيما بعد ، وسأحاول الوصول لأحدهم بالشركة يمكنه الإجابة عن سؤالي : لما كل هذا ؟
  • مسابقة ارابيسك على وشك الإنتهاء وعشرة مدونات متخصصة وأخرى شخصية تنتظر من سيكون الرابح الأكبر، من فاز فاز ومن خسر خسر ، الأمر لا يعدوا كونه مسابقة ، فبرغم كل التحفظات حول المرشحين العشرة في كل تخصص إلا أنه في النهاية ستجد من يستحقها ضمن القائمتين ، أعطيت صوتي في قسم المدونات الشخصية لمدونة نوفل ، وفي قسم المدونات المتخصصة مدونة أمتون.
  • من ناحية أخرى ودعت هاتفي HTC قبل أيام وذلك وهو عند صاحبه الجديد الآن بعد أن أعلنت الحب على هاتفي iPhone بالرغم انه لا يملك كل شيء مهم لكن هنالك سر في إستخدامه يأسرك!.
  • اخيراً شاب ليبي متميز في مجاله التقني سيكون في ضيافتي خلال الأيام القليلة القادمة ، أليس جميلاً أن يكون لدينا كل هؤلاء المبدعين؟ سعيد بهم ، لكن من يدعمهم بالكلمة الطيبة ؟

9 thoughts on “مقتطفات من هنا وهناك ( أكتوبر )

  1. إبن الريف

    السلام عليكم, كل عام وانتم بخير بمناسبة دخول السنه الهجريه , عدنا بعد طول غياب, اتذكر ان أول مشاركه لي ف السنة الماضيه في نفس هذا الشهر, كيف حالك اخي هيثم . . . ? انا كنت في سنة 2003 أقطن في مالطا من 2000 الى 2003 وكان الإنترنت متوفر عندي في المنزل وب إشتراك شهري1500 درهم ليبي فقط لاغير وحصه مفتوحه طوال الشهر! رجعت إلى ليبيا سنة 2004 فوجدت الامر مختلف! حتى التغطية لا توجد في مدينتي! واقرب مقهى إنترنت يبعد عن منزلي 60 كيلو متر! المهم اتت سنة 2005 سمعنا بدخول خدمة الدي اس ال فحمدت الله لاكن ها هي سنة 2010 ولم تصلنا هذه الخدمه واصبحنا كل سنة نسمع بمشاريع جديده! في البدايه الجيل الثالث وبعدها الدايل آب والواي ماكس والواي فاي! لم نتحصل على اي خدمه الا الدايل آب! والذي لا اعتبره إنترنت! واستغرب لماذا هذه المشاريع في المدن الكبرى فقط! كانها تولد وتموت في هذه المدن! كل حين وآخر نسمع بمشروع جديد ولد ! وإن هذا المشروغ سيغطي ليبيا بالكامل! لاكن سرعان مايفشل ! مالسبب ياترى! انا اصبحت اتحسر على ايام مالطا! هل تصدق انا ابعد عن طرابلس 160 كيلو متر ومع ذلك لاتوجد عندنا تغطية مدار! مع دخول سنة 2009 اصبح ينتابني شعور بالكئابه والاحباط النفسي والمعنوي! استغرب لماذا ليبيا متخلفه الى هذه الدرجه في مجال الاتصالات والإنترنت ! هل العاملون في الشركه العامه للبريد هم السبب! لماذا لاتوجد خطه ناجحه للمشاريع قبل تنفيذها! لماذا كل المشاريع تتراكم في طرابلس! لماذا لايتم إنشاء مشروع خاص بالدواخل فقط! إلى متى ونحن ننتضر مشروع تلو الآخر! لاكن نسمع بها فقط اما على ارض الواقع لاشي! ولاكن قد صبرت سبع سنوات بدون إنترنتن! ممكن في سنة 2010 يحصل شي جديد! فمن ليبيا يأتي كل جديد! وعذرآ ع الإطاله

  2. الحاراتي الطرابلسي

    مر على كتابة تعليق الاخ ابن الريف ما يقرب من اربعة اشهر ولا شئ تغير لا في المطلق ولا النسبي ولعلي جانبت الصواب في هذا فقد حدث تغيير ولكن كما هي العادة هنا تغيرت الامور للاسوأ
    ولكن في الامر بعض الطرافة يا صديقي ياابن الريف فحين تقارن وضع حال الاتصالات في قارة ليبيا بوضعه هناك في تلك الصخرة المرمية في المتوسط والتي تصادف ان بعضهم يسميها مالطا فانت هنا تهرف بما لاتعرف وترمي الكلام على عواهنه مرسلا تخبط به خبط عشواء لاتصل به لغاية الا او يئوب القارظان او تخرط القتاد باليدان
    محبط ان مثلك يا صديقي واعذرني على خرقي القروي فابن ريف انا ايضا و قريتي لاتبعد عما يظن بانه حاضرة البلد وقصبتها الا بقدر ماتبعد حلمة اذن الراعي عن ذقنه وبعد السرج عن الركاب والسيف عن القراب انا اقطن يا صديقي في أرباض أطرابلس وبعض أحوازها ولن يسلخ الراجل الا سويعة وبضعها ليصل الى مايخاله المرء انه عمود الرحى فيها
    حالي مع الاتصالات لهو اقرب الى حالك مع بعض الفرق الذي لايذكر للاحسن عندي لكن ياصديقي لن اقدم لمن الوم الحجة في كلامي فكثيرا ماضاعت حقوق بحمق المطالبين بها وكثيرا ما انتهكت وسلبت حقوق لحذق من سلبها واستولى عليها بحق المال السائب والعقل الغائب لاصحابها
    كان من الاجدر ياصديقي مقارنة حالنا بحال دول تقاربنا مساحة وسكانا وثروة حتى يستقيم القياس وتصح المقارنة وتقيم على خصمك الحجة لكأنما ألقمت فاه حجرا مفحما اياه وجعله يسلم بحجتك سندا وأفانين كنها وجوهر غرضا و اسباب

    كتبه العبد الفقير اليه عز في علاه الشتيوي الحاراتي الطرابلسي عندما اشرقت شمس الحكمة على القرية الغافية في احضان الهوى والكرى وعبق زهر الزيزفون يملأ المكان وعينه على نرجسة ذابلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *